crossorigin="anonymous"> ما هو التيمم وأدلته في الإسلام - بوابة دليل الوطن
منوعات

ما هو التيمم وأدلته في الإسلام

 

التيمم هو مصطلح ديني يعبر عن عملية مسح الوجه واليدين بالتراب، وهو بديل عن أداء الوضوء عندما يكون الوضوء غير ممكن بسبب عدم توفر الماء أو بسبب مرض أو حالة أخرى.

يعتبر التيمم شرعياً وثابتاً في الكتاب والسنة، وله أصول وأدلة قوية.

الأصل الشرعي للتيمم يأتي من القرآن الكريم، حيث وردت أدلة ونصوص تدعو إلى أداء التيمم في حالات معينة.

قال الله تعالى في سورة النساء: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَم تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا” (النساء: 43).

وأيضاً في سورة المائدة: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ۚ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَـكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ” (المائدة: 6).

 

أما من السنة النبوية، فيجدر بالذكر أن الحديث يشير أيضًا إلى جواز التيمم في حالة عدم توفر الماء. في حديث نقله مالك عن عائشة أم المؤمنين، والذي يتحدث عن رحلة مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم في البرية، حيث انقطع مصدر الماء وعجز الناس عن الوضوء. وفي هذا السياق، جاءت آية التيمم التي أذهلت الناس وأكدت جواز هذه العملية.

 

الأسباب المبيحة للتيمم تشمل:

 

  • عدم توفر الماء: في حالة عدم توفر الماء وعدم إمكانية الوضوء بسببه.
  • وجود مرض أو جرح: إذا كان استخدام الماء يمكن أن يزيد من حدة المرض أو يؤذي الجرح.
  • قلة الماء للشرب: عندما تكون المياه متاحة فقط للشرب ولا يمكن استخدامها للوضوء.
  • وجود مياه نجسة: إذا كانت المياه المتاحة نجسة ولا يمكن استخدامها للوضوء.
  • خوف خروج وقت الصلاة: عندما يتعذر الوضوء بسبب نفاد وقت الصلاة.

كيفية أداء التيمم

 

التيمم الصحيح يتضمن ضربة واحدة باليدين على التراب أو المادة الطيبة مثل الرمل أو التيمم بالحجر. ثم يجب مسح الوجه ثم الكفين بتلك اليدين الممسوحتين بالتراب. هذا يأتي استنادًا إلى السنة النبوية حيث أوضح النبي محمد صلى الله عليه وسلم هذه الإجراءات.

 

 

يجب أن يكون التراب نقيًا وطاهرًا (خاليًا من الأوساخ). وبهذا الشكل، يتم أداء التيمم بشكل صحيح.

أما مبطلات التيمم، فتتضمن كل ما يبطل الوضوء، وأيضًا وجود الماء إذا أصبح متاحًا بعد التيمم.

 

الحكمة من التيمم تعود إلى أن الإنسان خُلِقَ من التراب، والتراب يُعتَبَر طاهرًا تمامًا في حالته الأصلية. وهذا يرتبط بالفكرة الإسلامية لنقاء الجسد والروح في الصلاة. يُظهر التيمم هذا الأصل والقرب بين الإنسان وخلقه، ويوفر حلاً عندما يكون الوضوء بالماء غير ممكن أو غير ملائم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى